الأعضاء الإشتراك و التسجيل

    التسجيل و الدخول عبر

نسيت كلمه المرور
الأقسام
ADs


السلام سنة ورده حرام

14 فبراير, 2017 - 9:32:05 صباحًا آخر تحديث : 14 فبراير, 2017 - 9:37:25 صباحًا

صحيفة مبتعث - علي الحكمي

السلام وهي تحية الاسلام وأول كلمة نفتتح فيها الحديث. السلام بمعني أنك تتمني لي السلامة من كل شر و جعل الخير في حياتي. وهي من أسماء الله الحسنى التي سمى بها نفسه جل جلاله …. تحية الاسلام لا تحتاج إلى تفاصيل أكثر لكي نبين لكم ما معنى ( السلام ).

فاخترت موضوع( السلام ). لأنه سبب في داخلي و خاطري حزن كبير من قبل القلة من احبتي المبتعثين. وارسل رساله حزني من هذا المقال…. هناك بعض التصرفات التي لا يقبلها الجميع من قبل بعض الطلبة العلم في أمكان الابتعاث ،واهم مشكلة لاحظتها وخاصتاً، في مناطق كثيرة في الولايات المتحدة، التي هي مشكلة ( السلام )، وهي مجرد تجربة لابد لي أن أذكرها لعلها تعالج هذه المشكلة التي جميعنا أو بعض منا يواجهها في مراكز الابتعاث.

ذات مرة، ذهبت إلى إحدى الأسواق التي تتواجد في الولاية التي أدرس فيها، وكنت مع عائلتي الصغيرة ، وأثناء الجولة في المول(السوق) التقيت بشخص أعرفه كما أعرف نفسي والعكس صحيح، وكان هو مع عائلته الصغيرة. فأحببت ألقي عليه (السلام )، من باب المعرفة وصداقة ولكن أنصدم بذلك الوجه العبوس، وإعطاء الظهر، وكأنه يقول لي (الزم حدودك إنني مع عيلتي ولا يحق لك السلام ). وفي وقت آخر(ثاني)، أثناء جولتي في سوق آخر، قابلت شخص آخر وجهاً لوجه، فأحببت ألقي عليه (السلام )، وكان ردة فعله ( كأني ما أشوفك ). وآيضاً، في أحدى أيام كنت مسافر في إحدى الولايات الكبيرة والتي تتميز بكثرة السعوديين وسفراء الوطن. رأيت بعض التصرفات التي لا تليق لنا كسفراء وطن من ناحية السلام و الخاصة، من الأخوات المبتعثات فيما بينهم مثل، النظرات الكره ( الحقارة)، واللمز وغيرها كثير لن أخوض فيها بكثرة.

كذلك كثيراً من اصدقائي يحكوا لي مثل هذي القصص التي أواجهها من قبل البعض هداهم الله. ويتواجد في داخلي سؤال وهو لماذا القلة عندما يلتقي ببعض الأجانب يلقي عليه التحية والمحبة وفيما بيننا لا توجد أي محبة أو حتى إلقاء التحية الاسلام ؟…

والحديث يطول في هذا الباب، ولكن أحببت أن اذكركم بأن ( السلام ) من الأشياء التي تؤلف القلوب فيما بيننا. كما قال الله تعالى ( وَإِذَا حُيِّيتُم بِتَحِيَّةٍ فَحَيُّوا بِأَحْسَنَ مِنْهَا أَوْ رُدُّوهَا ۗ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ حَسِيبًا ) و أيضاً، كما قال حبيبنا صلى الله عليه وسلم (حق المسلم على المسلم ست : قيل: ما هن يا رسول الله قال ( إذا لقيته فسلم عليه) إلى آخر الحديث.

أرسل رسالتي إلي اخواتي المبتعثين في جميع مقرات الابتعاث بأن السلام سنة ورده واجب، وأن نجعل السلام أداة محبة و لطف و الإحترام عند اللقاء.

  • تعليق واحد

علي الحكمي

كاتب

في جعبتي حكاية

كلامك صحيح أخي علي
ويبدو ان المبتعثين لديهم نفس القضيه في كل مكان
انا طالبة دكتوراه في كندا وللأسف اجد الابتسامه والوجه البشوش والسلام من عامة المسلمين ، بينما بعض السعوديات تتجنب حتى النظره !!! ياترى مالسبب

التعليق

عفواً, للتعليق يجب عليك تسجيل الدخول أولاً. إذا كنت لا تملك عضوية, يمكن الإشترك بالنقر هنا إنشاء عضوية

تسجيل عبر
ADs