الأعضاء الإشتراك و التسجيل

    التسجيل و الدخول عبر

نسيت كلمه المرور
الأقسام
ADs


المبتعثين والعودة في توابيت الموت

4 نوفمبر, 2016 - 2:04:47 مساءً آخر تحديث : 4 نوفمبر, 2016 - 2:41:26 مساءً

صحيفة مبتعث - حامد خوجة

قُطعت العلاقات الدبلوماسية بين دولة مصر و ايطاليا في فترة سابقة وذلك بعد أن تم مقتل أحد الطلبة الإيطاليين في مصر و وقف البرلمان الإيطالي بكل إمكانياته لدفع الحكومة بالضغط على المسؤولين المصريين و وصل الأمر إلى التدخل في التحقيق و تسلم نسخ من ملفات القضية .

هذا هو الحال عندما فقدت ايطاليا أحد أبنائها بينما فقدت المملكة أعداد من المبتعثين و الدارسين على حسابهم الخاص جراء حالات إعتداء إذا كنا محظوظين فيها قد ينتهي التحقيق بعد عدة سنوات و يخاط للجاني ثوب الجنون أو العقد النفسية حتى لا يتم إحراج الدولة دولياً و توقع به بعد ذلك العقوبة المخففة لجرائم أقل ما يمكن أن يتم إعدام مرتكبها أكثر من مرة إن كان له أكثر من روح .

إستطلاع للرأي أجري عبر حساب الصحيفة بتويتر حول الإجراء الذي يجب إتباعه للحد من جرائم الكراهية و العنصرية غالباً ضد المبتعثين و أشار المشاركون في الإستطلاع بنسبة 45 % بضرورة تحديد بعض المدن و الولايات في أمريكا مثلا والذي يخفى على البعض هو أن في الحقيقة المبتعث ليس مخير تماما في إختيار الجامعة فقد تجبره إختيارات الوزارة على الذهاب لمدن لا يحب الأمريكان أنفسهم الذهاب إليها للدراسة وذلك بسبب قلة نسبة الأمان فيها و المبتعث تجبره  تكدس بعض التخصصات أو التصنيف الذي أبتلي به المبتعثون في الآونة الأخيرة.

بينما رأى 21% أنه من المهم جداً تفعيل دور الدورات التوعوية بنفس مدينة الإبتعاث بحيث يكون المبتعث فكرة عن مدينته و أماكن وساعات الخطر وإلى أين يتوجه اذا أحس بتهديد أمني بينما رأى باقي المصوتين أن الحوادث التي حدثت طبيعية وقد تحصل في أي بلد .

نحن نؤمن بالقضاء والقدر ونعلم يقينا أن الموت لن يتأخر ولن يتقدم ثانية عن صاحبه ولكن الأسباب ثم الأسباب يجب أن يعلم الكل في الخارج أنه إذا فكر بالإعتداء على من يحمل الجنسية السعودية فإنه سيقع هو و مدينته و ولايته و دولته في مشكلة كبيرة ويجب أن تتدخل السفارات في سير التحقيق و إذا لزم الأمر تتجه للتحكيم الدولي في حال الشك بطريقة أو سير التحقيق هذه المره خسرنا حسين و من قبله ناهد وغيرهم فكل خسارة لشاب أو فتاة هي طعنة في صدر الوطن وخسارة مابعدها من خسارة و على الجانب الآخر يجب على المبتعث أن يعيي أنه ليس في المملكة لا يمكنك أن تخرج وحيداً ويجب أن يقتصر وجودك على الدراسة ولا شيء غيرها و ابتعد عن كل ماقد يجلب لك كراهية المجتمع المحلي و ليس بالضرورة أن توافقهم ولكن أيضاً لن تكسب شيئاً إذا إكتسبت عداوتهم .

  • لا يوجد تعليقات

التعليق

عفواً, للتعليق يجب عليك تسجيل الدخول أولاً. إذا كنت لا تملك عضوية, يمكن الإشترك بالنقر هنا إنشاء عضوية

تسجيل عبر
ADs